تسجيل دخول

البريد الالكتروني / الموبايل: *
كلمة المرور: *
التسجيل من خلال حسابك فايسبوك جوجل لينكدين
ليس لديك حساب؟ تسجيل

أنا لستُ ساحرة

تاريخ البداية:
22 أيار 2019
تاريخ الانتهاء:
22 أيار 2019
وقت البداية
6:00 PM
وقت النهاية
8:00 PM
اضف الى
22-05-2019 18:00 22-05-2019 20:00 Asia/Jerusalem أنا لستُ ساحرة


أنا لستُ ساحرةً (2018)
إخراج: رانغانو نايوني| زامبيا | 93 دقيقة | +15
لغة الفيلم: الإنجليزية والشيوى والبمبا والتونغا مع ترجمة إلى الإنجليزية

تدعوكم مؤسسة عبد المُحسن القطّان لحضور فيلم بعنوان "أنا لست ساحرة" في المركز الثقافيّ للمؤسسة في الطيرة، رام الله الساعة السادسة مساءً.
تتهم شولا، الفتاة في الثامنة من عمرها، بالسحر نتيجة حادث تافه في قريتها. بعد محاكمة عامة وقصيرة، تدينها الدولة وتحتجزها وتنفيها إلى معسكر للساحرات. لسوء الحظ، تشارك الفتاة في المعسكر في طقوس ستغير مجرى حياتها إلى الأبد.
على عكس ما يبدو ظاهرياً، فإن الفيلم في الواقع إنساني ومضحك للغاية رغم تناوله أكثر المواضيع جدية: ظلم الأطفال، وخاصة الفتيات. تسخر هذه الكوميديا السوداء من كل شيء، من صناعة السياحة الحديثة في البلاد ومن كراهية النساء، بينما تشكك في هياكل السلطة وإمكانيات التحرر الحقيقي. الفيلم يعالج الموضوع بذكاء في صياغته وإخراجه ويسلط الضوء على صناعة السينما المتنامية في زامبيا.

رام الله والبيرة
قام بانشائها
A.M. Qattan Foundation
مؤسسة عبد المحسن القطان
شارع الجهاد، الماصيون, رام الله والبيرة

أنا لستُ ساحرة


أنا لستُ ساحرةً (2018)
إخراج: رانغانو نايوني| زامبيا | 93 دقيقة | +15
لغة الفيلم: الإنجليزية والشيوى والبمبا والتونغا مع ترجمة إلى الإنجليزية

تدعوكم مؤسسة عبد المُحسن القطّان لحضور فيلم بعنوان "أنا لست ساحرة" في المركز الثقافيّ للمؤسسة في الطيرة، رام الله الساعة السادسة مساءً.
تتهم شولا، الفتاة في الثامنة من عمرها، بالسحر نتيجة حادث تافه في قريتها. بعد محاكمة عامة وقصيرة، تدينها الدولة وتحتجزها وتنفيها إلى معسكر للساحرات. لسوء الحظ، تشارك الفتاة في المعسكر في طقوس ستغير مجرى حياتها إلى الأبد.
على عكس ما يبدو ظاهرياً، فإن الفيلم في الواقع إنساني ومضحك للغاية رغم تناوله أكثر المواضيع جدية: ظلم الأطفال، وخاصة الفتيات. تسخر هذه الكوميديا السوداء من كل شيء، من صناعة السياحة الحديثة في البلاد ومن كراهية النساء، بينما تشكك في هياكل السلطة وإمكانيات التحرر الحقيقي. الفيلم يعالج الموضوع بذكاء في صياغته وإخراجه ويسلط الضوء على صناعة السينما المتنامية في زامبيا.

الفعاليات ذات الصلة
14 حزيران 2019     10:00 AM
01 حزيران 2019     9:15 PM
29 أيار 2019     6:00 PM
28 أيار 2019     4:00 PM
ارسل الى صديق
22-05-2019 18:00 22-05-2019 20:00 Asia/Jerusalem أنا لستُ ساحرة


أنا لستُ ساحرةً (2018)
إخراج: رانغانو نايوني| زامبيا | 93 دقيقة | +15
لغة الفيلم: الإنجليزية والشيوى والبمبا والتونغا مع ترجمة إلى الإنجليزية

تدعوكم مؤسسة عبد المُحسن القطّان لحضور فيلم بعنوان "أنا لست ساحرة" في المركز الثقافيّ للمؤسسة في الطيرة، رام الله الساعة السادسة مساءً.
تتهم شولا، الفتاة في الثامنة من عمرها، بالسحر نتيجة حادث تافه في قريتها. بعد محاكمة عامة وقصيرة، تدينها الدولة وتحتجزها وتنفيها إلى معسكر للساحرات. لسوء الحظ، تشارك الفتاة في المعسكر في طقوس ستغير مجرى حياتها إلى الأبد.
على عكس ما يبدو ظاهرياً، فإن الفيلم في الواقع إنساني ومضحك للغاية رغم تناوله أكثر المواضيع جدية: ظلم الأطفال، وخاصة الفتيات. تسخر هذه الكوميديا السوداء من كل شيء، من صناعة السياحة الحديثة في البلاد ومن كراهية النساء، بينما تشكك في هياكل السلطة وإمكانيات التحرر الحقيقي. الفيلم يعالج الموضوع بذكاء في صياغته وإخراجه ويسلط الضوء على صناعة السينما المتنامية في زامبيا.

رام الله والبيرة